Wednesday, May 29, 2024

الحاج خالد نضر؛ هذا الخبر عار عن الصحة جملة وتفصيلا


موقع صيدا البحرية

تعقيباً على ما تمّ نشره في المواقع الإلكترونية والسوشيل ميديا  والذي تناول الحاج خالد نضر صاحب طاولة المزاد في ميرة صيدا لبيع الأسماك ، الخبر الذي ورده من منصات التواصل حول الموضوع المشبوه ، وفي اتصال مع الحاج نضر قال؛ الموضوع  والخبر عار عن الصحة وهناك تشابه بالأسماء.

وتابع: “يهمّني التوضيح بأنّه جرى نشر هذا الخبر، العارٍ عن الصحة، مفاده أن الشخص المذكور المعتدي على الشخصية المسيحية هو أنا، وقد قمت بالتوضيح عبر وسائل عدة وفي اتصال مع صاحب موقع صيدا البحرية، أفدت ان الخبر المتداول في الاعتداء على أبونا سليم وهبي وضمن عصابة سرقة وأعمال منافية للحشمة هو تشابه بالأسماء ، وهناك عدة أشخاص صيداوية تحمل نفس اسمي واسم  العائلة ولكن تختلف أسماء الأم والأب لذلك قمت بالتوضيح واني بريئ من هذا كله إذ أنني معروف من كل صيداوي بمبادئي وسلوكي لذلك اقتضى التوضيح، شاكراً كل من اتصل مستنكراً التهم والتشبيه والغلط الشائع.   

وأردف: “يبقى من غير الجائز نشر هكذا اخبار دون الرجوع إلى الجهة المختصة واطالب ، الرقابة والمساءلة لكل جهة ارادت التشويه بسمعتي إذا ثبت القصد بالذم والتشهير افتراء، كما أنه من المؤسف، أن يعمد عدد من المواقع الإلكترونية الى نشر أخبار، لا تتوافق مع الحقيقة والواقع، ولا مع المبادىء التي ترعى وسائل الإعلام .. وختم: “لذلك، واحتراماً منّي لقدسية عمل الإعلام ودوره، سوف ألجأ الى تقديم المراجعات القانونية المناسبة بهذا الصدد أمام المراجع المختصّة”في حال لم يسحب الخبر المنشور في تشهير سمعتي.

إحياء عمل الدستور اولوية لانقاذ الوطن..


موقع صيدا البحرية
إحترام الدستور، ونصوص الدستور، والالتزام بما تتضمنه هذه النصوص، وتطبيق مندرجاته، هي المقدمة الاساسية والموضوعية لانتظام عمل المؤسسات الدستورية، والتنفيذية والادارية التي تشكل عماد وجوهر وكيان الجمهورية اللبنانية، وسلطتها التنفيذية، والسلطة التشريعية، بدورها .. للمزيد… 

Saturday, May 25, 2024

البزري يوم التحرير هو يوم إنتصار الشعب والمقاومة على الإحتلال الصهيوني


 موقع صيدا البحرية

يوم التحرير هو يوم إنتصار الشعب ومقاومته على الإحتلال الصهيوني واسترداد الأرض بفعل بطولات المقاومة وتضحياتها وصمود الشعب بوجه آلة الإحتلال الإسرائيلي العسكرية.

وفي هذه الذكرى نتوجّه بالتحية والإجلال لإخواننا في غزة وفي فلسطين، ولأهلنا في الجنوب اللبناني على صمودهم ومقاومتهم وتضحياتهم وبطولاتهم وانتصاراتهم، داعين للوقوف إلى جانبهم ودعمهم في هذه الحرب التي تُخاض ضد العدو الصهيوني. 

صيدا في 25/5/2024

Wednesday, May 22, 2024

البزري يلتقي وفد القيادة القطرية لحزب البعث العربي الإشتراكي في لبنان


 موقع صيدا البحرية    
إلتقى النائب الدكتور عبد الرحمن البزري الأمين العام لحزب البعث العربي الإشتراكي علي حجازي يُرافقه الأمين العام المساعد الدكتور سعيد عكرة وعضو القيادة المركزية أحمد عاصي وأمين فرع الجنوب علي حميدان وعضو قيادة فرع الجنوب صلاح صفدية بحضور السيد ماجد حمتو، تناول البحث خلال اللقاء المستجدات على الساحتين الوطنية والقومية وضرورة إنتخاب رئيس للجمهورية وهذا يتطلب تلاقيا لبنانياً داخلياً بالدرجة الأولى، وصمود الشعب الفلسطيني ومقاومته في غزة، والاعتداءات الإسرائيلية المُتكررة على جنوب لبنان، كما تطرق البحث إلى الواقع السياسي الداخلي والعديد من القضايا التي تهم المواطنين اللبنانيين وعلى رأسها موضوع الوجود السوري وضرورة إيجاد حل وطني وإنساني لهذا الملف يُجمع عليه اللبنانيون.

Tuesday, May 21, 2024

‏صاحب الحسّ الإنساني "جدعون ليفي"الغريب" بين إعلاميي "الكيان". كتب بعنوان: "ماذا عن الرهائن الفلسطينيين؟"


موقع صيدا البحرية.

هو الذي يعرفه أكثر المتابعين، والذي يفضح دائما عنصرية مجتمعه، وليس ساسته وأجهزته فقط.
مما قاله في مقاله بـ"هآرتس"، الخميس الماضي:
"كان الدكتور عدنان البرش رئيسا لجناح العظام في مستشفى الشفاء بمدينة غزة. خلال الحرب، كان عليه أن يتجوّل من مستشفى إلى آخر، حيث تم تدميرها جميعا على يد جيش الدفاع الإسرائيلي. ولم يعد إلى منزله في جباليا منذ بداية الحرب، وفي ديسمبر الماضي اختفى كل أثر له. وتبين مؤخرا أنه توفي في أحد السجون الإسرائيلية، على ما يبدو بسبب التعذيب والضرب أثناء التحقيق معه. وكان آخر من رآه أطباء ومعتقلون آخرون تم إطلاق سراحهم. وأخبروا مراسليْ صحيفة "هآرتس" جاك خوري وبار بيليج أنهم بالكاد تعرّفوا عليه. "كان من الواضح أنه مرّ بالجحيم والتعذيب والإذلال والحرمان من النوم. ولم يكن الشخص الذي نعرفه، بل كان ظلا لنفسه". (هآرتس، 12 أيار/مايو)".
"وأظهرت صورة نشرت له بعد وفاته رجلا أنيقا. وأظهرت صورة التقطت أثناء الحرب ثوب المستشفى الخاص به مغطى بالدماء. كانت لديه زوجة تدعى ياسمين، وأنجبا ستة أطفال. درس الطب في رومانيا وأقام في المملكة المتحدة. وكتب له مغني الراب تامر نفار رثاء جميلا. (هآرتس، 6 أيار/مايو)".
تعرّض للضرب والتعذيب حتى الموت في أحد السجون الإسرائيلية. هذا لم يُطلق الإنذارات هنا. جميع زملائه الأطباء تقريبا، بما في ذلك رؤساء المؤسسات الطبية وأولئك الذين يشاركون في عمليات التعذيب المروّعة الجارية في قاعدة سدي تيمان وفي السجون الإسرائيلية، لم ينبسوا بكلمة واحدة".
"وماذا في ذلك؟ ففي نهاية المطاف، قُتل ما يقرب من 500 طبيب وعامل طبي في الحرب ولم يُثر مصيرهم أي اهتمام. فلماذا يجذب موت البرش أي اهتمام؟ لأنه كان مدير قسم؟ لم تثر أي جريمة حرب ارتكبتها إسرائيل في غزة أي مشاعر هنا في إسرائيل، باستثناء الفرحة التي يشعر بها اليمين المتعطّش للدماء".
"لماذا لا توجد لافتة واحدة في "ساحة الرهائن" في تل أبيب تدعو إلى التحقيق في مقتل الطبيب من غزة؟ هل دمه أقل حُمرة من دماء الرهائن الذين ماتوا؟ لماذا يجب على العالم كله أن يهتم ويعمل فقط من أجل رهائننا، وليس من أجل الرهائن الفلسطينيين، الذين يجب أن تُرعب ظروف سجنهم وموتهم في السجون الإسرائيلية الجميع؟". (انتهت الاقتباسات).
الحق أن الأسوأ من "الكيان" وساسته في هذا المضمار هم المسؤولون الأمريكيون، وكثير من المسؤولين الغربين الذين لا يتذكّرون سوى أسرى العدو في قطاع غزة، ويتجاهلون أكثر من 10 آلاف من الأسرى الفلسطينيين، فضلا عن عدد غير معلوم من أسرى غزة (بعد 7 أكتوبر) يُعتقلون في ظروف وحشية، وكان منهم الشهيد الدكتور عدنان البرش الذي تحدّث عنه "ليفي" أعلاه.

الصورة أدناه للدكتور الشهيد عدنان البرش.