Tuesday, August 2, 2022

سعد يزعج الشيخ حمود بكلمته ..والشيخ حمود يخرج من القاعة ..التفاصيل


 

شهد لقاء "صيدا تواجه" للقوى السياسية والمجتمعية في بلدية صيدا انسحاب الشيخ ماهر حمود اثناء إلقاء النائب اسامة سعد لكلمته التي طغى عليها الطابع السياسي، حيث اعتبر الشيخ حمود ان هذا ليس موضوع اللقاء اليوم.
وقد واصل سعد كلمته بعد خروج حمود من القاعة فيما حاول بعض الحاضرين التدخل لعدم خروج الشيخ من الاجتماع.
وعلم موقع صيدا اون لاين ان الشيخ ماهر حمود سيصدر بياناً بعد قليل حول اسباب انسحابه من اللقاء واعتراضه على ما ورد في كلمة النائب أسامة سعد.
ومما جاء في كلمة النائب أسامة سعد: " القضية عامة لا تخصُّ تياراً سياسياً بذاتِه، ولا تخصُّ جيلاً دون آخر، ولا شريحةً اجتماعية دون أخرى ... 

هي أزمة وطنٍ استُبيح وناسُه بأبشع ما يتخيله عقلُ عاقل ... 
لا حاجة لنا للشرح فالأحوال تتحدث عن ذاتِها ... 
ظلماً وقهراً واستبداداً يدفع المواطنون أثماناً غيرَ مستحقة عليهم... 
الجماعة الحاكمة حصّنت نفسَها بالحصانات السياسية والعدلية والمالية والدستورية وغيرِها، ورمت كلَّ فواتيرِ الخراب المستحقة عليها في وجه الناس... 
كان ذلك داعياً لاختلالات سياسية واجتماعية خطيرة... 
وكان ذلك أيضاً استدعاءً صريحاً لمخاطرَ أمنية ونذر فوضى باتت تطرقُ الأبوابَ بقوة... 
إن أسوأ ما يعيشُه لبنان اليوم هو تقويضُ مؤسساتِ الدولة وغيابٌ شبه كامل لها عن أدوارِها ... 
البلد بات كلُّه في العراء السياسي والاجتماعي والإداري والأمني ... 
الجماعة الحاكمة تتحمل مسؤولية المظالم والخراب والاختلالات والتوترات والمخاطر ... 
هذه حقيقةٌ يصعب إنكارها ... 
نحن الشعبُ الواحد نرفض التمييزَ بيننا على قواعد الطائفية والمذهبية والمناطقية والفئوية... 
نحن الشعبُ نرفض احتكارَ الأحزاب الطائفية للحياة السياسية والمجال العام. نحن شركاء في العمل السياسي والشأن العام ... 
نطلبُ التغيير السياسي، ونطلب الحقوق والعدل الاجتماعي، ونطلب المحاسبة.. 
نريد دولةً حديثة تلبي تطلعاتِ الأجيال الجديدة، دولة تنتمي لعصرِها... 
كانت تلك رسائل 17 تشرين لوطنٍ أنهكته الجماعةُ الحاكمة فساداً ونهباً وفشلاً وتبعية لدولٍ شتى... 
كيلت الاتهامات ضد الشعب الثائر بأوصافِ العمالةِ والارتهان وتخريب البلاد... 
أسّس ذلك لافتراق يتّسع كلَّ يوم بين شعبٍ يسعى لحقوقِه الإنسانية وجماعةٍ حاكمة لا تحرّكُها إلا المطامع... 
ظنّت الجماعةُ الحاكمة أن 17 تشرين انكسرت وانتهت... 
17 تشرين روحُها حيّة وإنْ تراجعت في الميدان ... 
17 تشرين تحيا بشرعيتها الثورية وتحيا بحتميةِ انتصارِها ... 
هذا أمل، وهذا يقين، وهذه ثقة بقدرات الشعب وقواه الحيّة في مواجهة التحديات ... 
بالأمل وباليقين وبالثقة تنطلق مبادرة "صيدا تواجه" ... 
شعبُنا محاصر بالأزمات من كل نوع ... 
لا أمنْ صحي، ولا أمنْ تربوي، ولا أمنْ غذائي، ولا أمنْ بيئي ... 
بلا وظائف، وبلا أعمال، وبلا ماء، وبلا كهرباء... 
شعبُنا بلا حماية من الاحتكارات والمافيات والفوضى والسرقات... 
إنْ غابت الدولة عن وظائفها فلن نغيبَ نحن عن مسؤولياتِنا هذا خيارُنا وهذا قدرُنا... 
ندركُ الصعاب، وندركْ العراقيل، وندركْ خطورةَ المهام التي تنتظرُنا... 
نريد الدولة ولسنا بدلاءَ عنها، ولا نسعى لإدارةٍ ذاتية... 
وندركُ أن الحلَّ الكامل للأزمات وطني لا مناطقي ... 
سنمارسُ كلَّ أشكالِ الضغط والتحركات لإجبارِ الدولة على القيام بوظائفِها... 
وسنقومُ بما يمكنُنا القيامَ به وبمعالجاتِ الضرورة للتخفيف من وطأةِ الأزماتِ عن الناس... 
نلملمُ الشَتاتْ، ونستجمعُ الطاقات والخبرات والقوى الشعبية المنظمة لتتصدى جميعُها لهمومِها بنفسها... 
هي الإراداتُ الصلبة الصادقة المخلصة المجتمعة ضامنةٌ لنجاحِ المبادرة... 
مبادرة "صيدا تواجه" تحتاجُ لثقةِ الناس ... 
ثقةٌ لا تأتي من كلامٍ في الهواء أو وعودٍ لا تتحقق... 
ثقةٌ تعطيها الإنجازات المُرْضِية صدقيتُها وأحقيتُها... 
"صيدا تواجه" مبادرةُ الضرورة القصوى، وهي مُحتّمة... 
لأننا لن نترك مدينتنا للتسيب والاحتكارات وشريعة الغاب والفوضى... 
ومحتّمة لأننا لن ندعْ مجتمعَنا يتفكك ويتناحر، ويفقدُ قدراتِه على معالجة أزماتِه وحماية نفسِه من كل المخاطر ... 
وهي محتّمة أيضاً لأن صيدا تحتاجُ أن تستعيدَ ثقتَها بنفسِها وبقدراتِها ومكانتِها في النضال الوطني والسياسي والاجتماعي المطلبي... 
صيدا وهي تطلقْ مبادرتَها تتطلّع إلى مبادراتٍ مشابهة يُطلقُها شعبُنا في المناطق اللبنانية المختلفة ... 
"صيدا تواجه" واحدة من إبداعاتِ شعبِنا وهو يخوضُ معاركَه لانتزاع حقوقِه... 
صيدا وهي تطلقُ مبادرةَ "صيدا تواجه" تعلن في الوقت ذاتِه أنها لن تستسلمَ لليأس والإحباط والسكون. 
صيدا غاضبةٌ كما كلُّ لبنان ... 
الغضبْ يبقى انفعالاً بلا جدوى إنْ لم يقترنْ بعملٍ إيجابي يُكسبُه الشرعية والقدرة النضالية ... 
صيدا الغاضبة تعلنُ اليوم خيارَها الإيجابي "صيدا تواجه"..."

Tuesday, July 26, 2022

*اسرار الصحف اللبنانية الصادرة في بيروت ليوم الأربعاء ٢٧ تموز*

 

*🇱🇧Lynx🇱🇧*
*موقع ومجموعات لينكس الاخباري*
📂 *اسرار الصحف اللبنانية الصادرة ليوم الأربعاء ٢٧ تموز ٢٠٢٢*
 🔏 *النهار*
لوحظ أنه على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة في لبنان تحجز آلاف العائلات اللبنانية في المنتجعات التركية تحديداً، وفي دول أخرى
يؤكد أحد النواب البارزين أنه اتخذ الحيطة والحذر في تنقلاته، لكونه يدرك أن الاستحقاق الرئاسي له حساباته الرقمية والسياسية ويجب التنبّه دون تلقي أي تحذيرات من أي مرجعية أمنية
قال أحد المشاركين في "لقاء تكريم اعلامي" ان الاستقبال لم يشكل عامل تكريم بل على العكس تماما اذ انتظر المدعوون ساعة ونصف الساعة وصول صاحب الدعوة الذي ما لبث ان غادر سريعا ايضا
🔏 *اللواء*
🔘 *همس*
لا يُخفي مسؤول كبير مفاجأته من أن أياً من المفوضين الدوليين ليس لديه إجابة مقنعة عن ملف عودة النازحين إلى بلادهم.
🔘 *غمز*
أبعد وزير خدماتي نفسه عن التواصل المباشر مع ممثلي القطاع العام، تاركاً المجال لوزير آخر محسوب على العهد
🔘 *لغز*
تبيّن أن حواراً تلفزيونياً رُتّب على عجل، للردّ على قيادي حزبي رفيع، لإعتبارات بعضها داخلي، كما اتضح لاحقاً!
🔏 *نداء الوطن*
لاحظت مصادر متابعة لقضية توقيف المطران موسى الحاج أن الأمين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصرالله لم يفعل سوى تأكيد دور الحزب في افتعال هذه القضية ووقوفه وراءها من خلال التبريرات التي حاول من خلالها القول إن لا علاقة له بها.
شبّه مراقبون الدور الذي يقوم به قاضي تحقيق مثير للجدل بالدور الذي قام به المحقق العدلي في قضية تفجير كنيسة سيدة النجاة في العام 1994.
تفيد معلومات أن عدداً من المصارف صرف موظفين كباراً لأسباب مسلكية وإدارية لها علاقة بأعمال يمكن أن تكون قذرة وتخضع للملاحقة والمحاسبة
🔏 *البناء*
🔘 *خفايا*

تساءلت مصادر إعلاميّة عن كيفية توفيق البطريرك الراعي بين موقفه قبل...
lynx-lb.com/a.php?20220003173

Monday, July 25, 2022

نصار في جولة كوكبية في بلدة مغدوشة،،ويونان يولم على شرف الوزير


زار وزير السياحة المهندس وليد نصّار بلدة مغدوشة ، وكان في استقباله النائب الدكتور ميشال موسى والمطران ايلي بشارة حداد (راعي أبرشية صيدا ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك) ورئيس بلدية مغدوشة المهندس رئيف يونان وأعضاء المجلس البلدي.

استهل معالي الوزير جولته من مقام سيدة المنطرة ثم انتقل الى أحياء وشوارع البلدة القديمة حيث عرض رئيس البلدية خطته التنموية لتنشيط السياحة الدينية في مغدوشة واستقطاب الزوار من خلال ترميم الأبنية الأثرية وابرازها، وتحويلها الى سوق لعرض وتسويق منتجات البلدة.

في نهاية الجولة ، أقام رئيس البلدية مأدبة غداء على شرف الوزير والوفد المرافق ، شاكرا له مبادرة الوزارة لتعزيز التعاون مع بلدية مغدوشة تشجيعا للقطاع السياحي.

الدكتور بسام حمود يستقبل وفداً من هيئة العلماء المسلمين


استقبل المسؤول السياسي للجماعة الإسلامية في الجنوب الدكتور بسام حمود في مركز الجماعه في صيدا وفداً من هيئة العلماء المسلمين ضمَّ الرئيس السابق للهيئة في لبنان الشيخ خالد عارفي ورئيس مكتب الهيئة في صيدا الشيخ علي السبع أعين ومسؤول المكتب الإعلامي الشيخ أحمد عموره والشيخ أحمد مارديني والشيخ فادي الصالح.

جرى خلال اللقاء التداول بكافة القضايا السياسية والحياتية والمعيشية في ظل تفاقم الأزمات وتخلي إدارات الدولة عن القيام بواجباتها تجاه المواطنين.
وأشاد المجتمعون باللقاء الذي عُقد في بلدية صيدا، وأكدوا على دور العلماء في الدعم والتوجيه والإرشاد والنصح والتعاون والمشاركة في هذه المسؤولية التضامنية للتخفيف عن أبناء المدينة والمساعدة في إيجاد الحلول للقضايا الحياتية والمعيشية للمواطنين.
كما توقف اللقاء أمام ضرورة التمسك بهوية صيدا المحافظة والتمسك بالقيم والأخلاق التي طبعت تاريخ المدينة، ورفض كل أشكال التفلت التي يحاول البعض نقل ثقافتها إلى صيدا، داعين كل مرجعيات المدينة لتدارك الموضوع حرصاً على المدينة وأبنائها وتاريخها.

مجزرة أنصار… إتهام الجناة بالقتل عمدا بعقوبة تصل حدّ الإعدام

 

موقع صيدا البحرية ـ أمن وقضاء
أصدرت الهيئة الاتهامية في بيروت والمؤلفة من القاضي ماهر شعيتو رئيساً والقاضي جوزف ابو سليمان مستشاراً والقاضي محمد شهاب مستشاراً منتدباً القرار الاتهامي بحقّ المتهمَين حسين فياض وحسن الغناش اللذين ارتكبا جريمة قتل باسمة عباس وبناتها ريما، تالا ومنال في بلدة أنصار في جنوب لبنان وطلبت الهيئة بإحالتهما على محكمة الجنايات بجناية القتل عمداً التي تصل عقوبتها الى الاعدام بموجب المادة 549 ق. ع.
ويروي القرار الواقع في 14 صفحة تفاصيل اعترافات المتهمين. وكيف اعترفا بارتكاب الجريمة بدم بارد بعدما خططا لها بعناية ودقة متناهيين وقد عمدا الى تنفيذ كل ما خططا له بكامل تفاصيله.
إعترف المدعى عليه حسين فياض بما أسند اليه من تهم واوضح انه تعرف الى تالا صفاوي قبل حوالى ثمانية أشهر واحبها وربطتهما علاقة عاطفية حيث التقيا بمفردهما لثلاث مرات متتالية متهماً المغدورة انها كانت على علاقة مع غيره وهو صمم على تركها وأبلغها بالامر، الا انها اخذت تهدده بفضح العلاقة بينهما والادعاء انه اغتصبها في حال تركه لها، وانه لدى عرضه الموضوع على صديقه الغناش نصحه بأن الحل يكمن في التخلص من تالا وسائر افراد عائلتها، كونهن على علم بتفاصيل الموضوع وكرر اقواله لجهة كيفية تحضير المعدات اللازمة للتخلص من افراد العائلة وكيفية استدراجهن الى بستان عمه، وأكد انه كان يعمل بحسب ارشادات الغناش الذي رسم الخطة ونفذاها سوية. واوضح انه بوصول المغدورات الى مكان الحفرة وقف هو من جهة والغناش من جهة اخرى وانه كان متردداً ويريد المغادرة، لكن في لحظة سريعة عمد الى دفع الام ومنال الى الحفرة فرجعت تالا وريما الى الوراء لكنه دفعهما نحو الحفرة ولحق بهن جميعاً الغناش، وكن يصرخن وبدأ بإطلاق النار عليهن ولتغطية أصواتهن عمد هو الى اطلاق ست رصاصات من الكلاشنيكوف الذي روكب وانقطعت الاصوات، فصعد الغناش وسأله لماذا اطلق النار فأجابه لتغطية الاصوات وانه وفقاً للاتفاق قام الغناش بسحب الجثث الى المغارة بمفرده ودفنها وصب الباطون، وانه والغناش قاما برمي الثياب وكافة الاشياء التي جمعاها في مكب البابلية ثم وصلا الى صيدا حيث رميا هواتف المغدورات في البحر، وان الغناش صار يطلب منه يومياً مبلغ 250 دولاراً وخمسماية الف ليرة وبعد خمسة ايام طلب منه مبلغ 850 دولاراً لانه يريد الذهاب الى سوريا. واضاف انه غادر الى سوريا بناء لنصيحة الغناش لكنه عاد بعد يومين بسبب سرقة امواله من قبل المهربين ونفى وجود علاقة لواط بينه وبين الغناش.
بينما افاد الغناش انه قبل ثلاثة ايام من وقوع الجريمة طلب منه حسين فياض تجهيز حفرة في بستان عمه دون ان يفصح له عن السبب، وان حسين كان اخبره انه كان على علاقة عاطفية مع تالا وان هذا الامر استتبع حصول مشاكل بينه وبينها وانها طلبت الزواج منه لكنه رفض، وحقيقة الامر ان حسين تعرف الى فتاة اخرى تدعى هنادي وكان يريد الزواج منها وانه قبل حصول الجريمة بحوالى اسبوعين، اخبره حسين انه يشك بأن تالا تخونه ولم يخبره بنيته بارتكاب الجريمة، لكنه يوم حصولها احضره من منزله عند الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر وأوصله الى مكان الحفرة وطلب منه انتظاره بعدما اخذ منه هاتفه وكان عصبي المزاج، مع العلم انه كان يحمل بندقية بومب اكشن اعطاه اياها وطلب منه وضعها في الغرفة عند مدخل البستان وكانت فارغة، وانه ذهب وعاد مجدداً بعد حوالى عشر دقائق وبرفقته المغدورات واحداهن التي عرفه عليها بأنها خطيبته كانت تعاتبه على افتعاله المشاكل مع الجيران وتطلب منه الكف عن التحدث مع هنادي فوعدها بذلك، واضاف ان حسين طلب من المغدورات موافاته الى المغارة بعدما ذكر لهن انه عثر بداخلها على الذهب وان حسين طلب منهن النزول الى الحفرة فرفضن، فعمد الى دفع ثلاثة منهن الى الحفرة في حين ركضت الرابعة فأمسك بيدها ودفعها اليها ثم تناول سلاحاً كان قد علقه على شجرة قريبة واطلق النار على المغدورات نافياً ان يكون قد ساعده في اي شيء خلاف ما ذكره.
وفي الحيثيات القانونية ونتيجة تقاطع اقوال صدرت عن المدعى عليهما في مختلف مراحل التحقيق، وبشكل تطابق مع الكشف الحاصل في مسرح الجريمة والادلة المضبوطة منه ومن منزل المدعى عليه حسين فياض، ومن الدراسة المجراة لحركة الاتصالات الهاتفية ومضمون المحادثات الحاصلة وسائر ما تم ذكره من ادلة اعلاه، ظهر ان المدعى عليه حسين فياض تعرف الى تالا واخذ يتردد الى منزل والدتها مبدياً رغبته الزواج منها وهو اورد انه خلال تلك الفترة حصلت علاقة عاطفية بينهما، الامر الذي حمل تالا تداركاً للوضع الحاصل على الالحاح عليه بالزواج منها في وقت شعر هو او اختلق مسألة شكوك لديه حول وجود علاقة بينها وبين احد الاشخاص، الامر الذي تمسك به لمحاولة انهاء علاقته بها مع العلم انه كان يعود ويحاول مراضاتها... وحيث في ضوء ما شاب تلك العلاقة من توتر كما وفي ضوء ارتباط المدعى عليه حسين بعلاقات عاطفية اخرى في وقت تواصله مع تالا بالذات... صمم حسين على التخلص منها بعدما بدأت تحدث له قلقاً... وقد ثبت ان المدعى عليهما خططا بدم بارد لقتل تالا ووالدتها وشقيقتيها ومحاولة اخفاء اي اثر لجثثهن عن طريق دفنهن في مغارة وصب الباطون فوق الجثث واحراق اغراضهن وسائر الادوات المستخدمة في التنفيذ ورمي هواتفهن في البحر، وقد تطابقت اقوالهما في هذا الصدد تماماً مع اقوال كافة الشهود ومع مسار الحركة الجغرافية للهواتف ومضمون المحادثات الهاتفية الجارية وتفاصيل مسرح الجريمة وموضع الجثث وحالتها وبقية التفاصيل الاخرى.
وبناء على كل ما توافر من ادلة فان ما ارتكباه يشكل الجناية المنصوص عنها في المادة 549 عقوبات والجنحتين المنصوص عنهما في المادتين 72و73 أسلحة واتهام المدعى عليهما بالجناية المنصوص عنها في المادة 549 عقوبات واصدار مذكرة القاء القبض بحق كل منهما واحالتهما الى محكمة الجنايات في بيروت لاجل محاكمتهما بما اتهما به.

حادث سير يودي بحياة قاصر

 
أمن وقضاءـ نداء الوطن
ادى حادث سير وقع مساء امس على طريق عام البرغلية الى وفاة القاصر ( أنس المحمود ١٧ عاما وعملت فرق الدفاع المدني اللبناني مركز صور على نقله الى مستشفى حيرام للمعالجة، ولكنه توفي متأثراً بجراحه.
وفور وقوع الحادث نزل اهالي البلدة الى الطريق وقاموا بقطعها بالاتجاهين

الراعي يخرج عن صمته بقضية المطران الحاج وحزب الله يردّ!

موقع صيدا البحرية ـ محليات نداء الوطن

في ظل حالة التخبط السياسي التي يعيشها لبنان، خصوصاً بعد حادثة توقيف المطران موسى الحاج، أطلّت بارقة أمل حقّقها منتخب الأرز لكرة السلة اثر فوزه على نظيره الأردني خلال مباراة جمعتهما في اندونيسيا، ليتأهل بذلك إلى نهائيّ بطولة آسيا لكرة السلة ويضرب موعداً حاسماً اليوم مع نظيره الأسترالي، محقّقاً نصراً لم يحقّقه سياسيوه الذين لا يزالون يتراشقون التهم ويتقاذفون كرة النار، إذ لا تزال قضيّة المطران موسى الحاج تتفاعل، وآخر فصولها، خروج البطريرك مار بشارة بطرس الراعي للمرّة الأولى عن صمته، مؤكداً أنّ ما قام به المطران الحاج هو عمل إنسانيّ، وأنّ للبنانييّن في الأراضي المقدّسة دوراً وحضوراً ورسالةً، بمعزل عن السياسة الإسرائيليّة اليهوديّة.
كلام الراعي جاء خلال زيارته دير مار سركيس وباخوس في ريفون حيث اعتبر أنّ "البعض وصفنا بالعملاء، لكننا لن نتخلَّى عن قلبنا ونرفض القلب الحجر".
الردّ على كلام الراعي جاء سريعاً من حزب الله على لسان النائب محمد رعد بإعلانه أنّ التعامل مع "العدوّ" خيانة وطنية وجريمة، والمتعامل لا يمثّل طائفة، ولكن ما بالنا إذا عوقب مرتكب بالعمالة فيصبح ممثِّلاً لكل الطائفة، وتنهض كل الطائفة من أجل أن تدافع عنه؟
أمّا عضو تكتّل الجمهورية القوية النائب ستريدا جعجع، فدعمت كلام البطريرك الراعي، بتأييدها الكامل لموقفه وبرفض "القلب الحجر"، وكرّرت جعجع المطالبة، مع غبطته، بإقالة القاضي فادي عقيقي فوراً.
وفي ظل مفاعيل قضية المطران من جهة، والتململ الحكومي الحاصل من جهة ثانية، هنّأ رئيس الجمهوريّة ميشال عون المنتخب اللبناني بفوزه بالقول "وطنكم يفتخر بكم"، مُعتبراً أنّ منتخب لبنان في كرة السلة تأهل لنهائي كأس آسيا، محققاً بذلك نصراً جديداً لأبطال لبنان وللعرب، آملاً أن يُستكمل النصر غداً، ليصبح لبنان بطل آسيا ومباركاً جهود شباب المنتخب اللبنانيّ.
ولم يغب اسم رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي عن لائحة المهنّئين، إذ توجّه بدوره إلى المنتخب، معتبراً أن هذا الفوز يمثل في هذه الظروف الصعبة لفتة أمل للشباب اللبناني وللبنان
وتوجّه ميقاتي بالتحية إلى الرياضيين الذين يتمتعون بالأخلاق الرياضيّة الحميدة، و"التي لن يعكرها شطط من هنا او صوت نشاز من هناك"، على حدّ تعبيره، بانتظار "النجاح الكبير".
وخصّ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع منتخب لبنان بكلمة تهنئة، شدد فيها على أنّ هذا الانتصار هو المثال الواضح على أن لدينا ما يكفي من طاقات بشرية ومقومات من أجل النهوض مجدداً، مؤكداً أن هذا النّصر نيشانٌ يعلّق على صدر لبنان الشعب، ووصمة عار على جبين من يستمرون في هدر طاقات البلاد لمصالح شخصية وإقليمية.
وزير الشّباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال جورج كلاس، انضمّ بدوره إلى المهنّئين، غامزاً إلى ضرورة تشكيل حكومة سريعة تُحقّق الانجازات المطلوبة، متمنياً أن "نبتسم معاً للإستحقاق الحكوميّ والاستحقاق الرئاسي كما ابتسمنا للاستحقاق الرياضي".
ولا يزال عداد كورونا آخذاً في الارتفاع في لبنان ومسابقاً الأحداث والتطوّرات على الساحة اللبنانيّة، حيث سجّل أمس السّبت، 2457 إصابةً جديدة و4 حالات وفاة. 

جريمة أنصار3 نص القرار الاتهامي في قضية ضحايا مجزرة أنصار الجنوبية: إتهام الجناة بالقتل عمداً بعقوبة تصل حدّ الإعدام


موقع صيدا البحريةـ خاص - نداء الوطن
أصدرت الهيئة الاتهامية في بيروت والمؤلفة من القاضي ماهر شعيتو رئيساً والقاضي جوزف ابو سليمان مستشاراً والقاضي محمد شهاب مستشاراً منتدباً القرار الاتهامي بحقّ المتهمَين حسين فياض وحسن الغناش اللذين ارتكبا جريمة قتل باسمة عباس وبناتها ريما، تالا ومنال في بلدة أنصار في جنوب لبنان وطلبت الهيئة بإحالتهما على محكمة الجنايات بجناية القتل عمداً التي تصل عقوبتها الى الاعدام بموجب المادة 549 ق. ع.
ويروي القرار الواقع في 14 صفحة تفاصيل اعترافات المتهمين. وكيف اعترفا بارتكاب الجريمة بدم بارد بعدما خططا لها بعناية ودقة متناهيين وقد عمدا الى تنفيذ كل ما خططا له بكامل تفاصيله.
إعترف المدعى عليه حسين فياض بما أسند اليه من تهم واوضح انه تعرف الى تالا صفاوي قبل حوالى ثمانية أشهر واحبها وربطتهما علاقة عاطفية حيث التقيا بمفردهما لثلاث مرات متتالية متهماً المغدورة انها كانت على علاقة مع غيره وهو صمم على تركها وأبلغها بالامر، الا انها اخذت تهدده بفضح العلاقة بينهما والادعاء انه اغتصبها في حال تركه لها، وانه لدى عرضه الموضوع على صديقه الغناش نصحه بأن الحل يكمن في التخلص من تالا وسائر افراد عائلتها، كونهن على علم بتفاصيل الموضوع وكرر اقواله لجهة كيفية تحضير المعدات اللازمة للتخلص من افراد العائلة وكيفية استدراجهن الى بستان عمه، وأكد انه كان يعمل بحسب ارشادات الغناش الذي رسم الخطة ونفذاها سوية. واوضح انه بوصول المغدورات الى مكان الحفرة وقف هو من جهة والغناش من جهة اخرى وانه كان متردداً ويريد المغادرة، لكن في لحظة سريعة عمد الى دفع الام ومنال الى الحفرة فرجعت تالا وريما الى الوراء لكنه دفعهما نحو الحفرة ولحق بهن جميعاً الغناش، وكن يصرخن وبدأ بإطلاق النار عليهن ولتغطية أصواتهن عمد هو الى اطلاق ست رصاصات من الكلاشنيكوف الذي روكب وانقطعت الاصوات، فصعد الغناش وسأله لماذا اطلق النار فأجابه لتغطية الاصوات وانه وفقاً للاتفاق قام الغناش بسحب الجثث الى المغارة بمفرده ودفنها وصب الباطون، وانه والغناش قاما برمي الثياب وكافة الاشياء التي جمعاها في مكب البابلية ثم وصلا الى صيدا حيث رميا هواتف المغدورات في البحر، وان الغناش صار يطلب منه يومياً مبلغ 250 دولاراً وخمسماية الف ليرة وبعد خمسة ايام طلب منه مبلغ 850 دولاراً لانه يريد الذهاب الى سوريا. واضاف انه غادر الى سوريا بناء لنصيحة الغناش لكنه عاد بعد يومين بسبب سرقة امواله من قبل المهربين ونفى وجود علاقة لواط بينه وبين الغناش.
بينما افاد الغناش انه قبل ثلاثة ايام من وقوع الجريمة طلب منه حسين فياض تجهيز حفرة في بستان عمه دون ان يفصح له عن السبب، وان حسين كان اخبره انه كان على علاقة عاطفية مع تالا وان هذا الامر استتبع حصول مشاكل بينه وبينها وانها طلبت الزواج منه لكنه رفض، وحقيقة الامر ان حسين تعرف الى فتاة اخرى تدعى هنادي وكان يريد الزواج منها وانه قبل حصول الجريمة بحوالى اسبوعين، اخبره حسين انه يشك بأن تالا تخونه ولم يخبره بنيته بارتكاب الجريمة، لكنه يوم حصولها احضره من منزله عند الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر وأوصله الى مكان الحفرة وطلب منه انتظاره بعدما اخذ منه هاتفه وكان عصبي المزاج، مع العلم انه كان يحمل بندقية بومب اكشن اعطاه اياها وطلب منه وضعها في الغرفة عند مدخل البستان وكانت فارغة، وانه ذهب وعاد مجدداً بعد حوالى عشر دقائق وبرفقته المغدورات واحداهن التي عرفه عليها بأنها خطيبته كانت تعاتبه على افتعاله المشاكل مع الجيران وتطلب منه الكف عن التحدث مع هنادي فوعدها بذلك، واضاف ان حسين طلب من المغدورات موافاته الى المغارة بعدما ذكر لهن انه عثر بداخلها على الذهب وان حسين طلب منهن النزول الى الحفرة فرفضن، فعمد الى دفع ثلاثة منهن الى الحفرة في حين ركضت الرابعة فأمسك بيدها ودفعها اليها ثم تناول سلاحاً كان قد علقه على شجرة قريبة واطلق النار على المغدورات نافياً ان يكون قد ساعده في اي شيء خلاف ما ذكره.



القرار الظني وطلب الإعدام



وفي الحيثيات القانونية ونتيجة تقاطع اقوال صدرت عن المدعى عليهما في مختلف مراحل التحقيق، وبشكل تطابق مع الكشف الحاصل في مسرح الجريمة والادلة المضبوطة منه ومن منزل المدعى عليه حسين فياض، ومن الدراسة المجراة لحركة الاتصالات الهاتفية ومضمون المحادثات الحاصلة وسائر ما تم ذكره من ادلة اعلاه، ظهر ان المدعى عليه حسين فياض تعرف الى تالا واخذ يتردد الى منزل والدتها مبدياً رغبته الزواج منها وهو اورد انه خلال تلك الفترة حصلت علاقة عاطفية بينهما، الامر الذي حمل تالا تداركاً للوضع الحاصل على الالحاح عليه بالزواج منها في وقت شعر هو او اختلق مسألة شكوك لديه حول وجود علاقة بينها وبين احد الاشخاص، الامر الذي تمسك به لمحاولة انهاء علاقته بها مع العلم انه كان يعود ويحاول مراضاتها... وحيث في ضوء ما شاب تلك العلاقة من توتر كما وفي ضوء ارتباط المدعى عليه حسين بعلاقات عاطفية اخرى في وقت تواصله مع تالا بالذات... صمم حسين على التخلص منها بعدما بدأت تحدث له قلقاً... وقد ثبت ان المدعى عليهما خططا بدم بارد لقتل تالا ووالدتها وشقيقتيها ومحاولة اخفاء اي اثر لجثثهن عن طريق دفنهن في مغارة وصب الباطون فوق الجثث واحراق اغراضهن وسائر الادوات المستخدمة في التنفيذ ورمي هواتفهن في البحر، وقد تطابقت اقوالهما في هذا الصدد تماماً مع اقوال كافة الشهود ومع مسار الحركة الجغرافية للهواتف ومضمون المحادثات الهاتفية الجارية وتفاصيل مسرح الجريمة وموضع الجثث وحالتها وبقية التفاصيل الاخرى.

وبناء على كل ما توافر من ادلة فان ما ارتكباه يشكل الجناية المنصوص عنها في المادة 549 عقوبات والجنحتين المنصوص عنهما في المادتين 72و73 أسلحة واتهام المدعى عليهما بالجناية المنصوص عنها في المادة 549 عقوبات واصدار مذكرة القاء القبض بحق كل منهما واحالتهما الى محكمة الجنايات في بيروت لاجل محاكمتهما بما اتهما به.

Sunday, July 24, 2022

يُعد السلطان عبد الحميد الثاني.. أول سلطان عثماني..


السلطان الذي حج سرًا"..
يذهب سراً إلى الحج.. ويشرح هذا الأمر في مذكراته .. الذي لا يعرفه أغلب الناس حتى الآن.. شخص كان يعمل مرشداً للحجاج في مكة.. والمدينة.. في عهد السلطان عبد الحميد.. فيقول:
كان موسم الحج قد بدأ..فذهبت لألقى الحجاج الذين يفدون من كل أنحاء العالم.. إلى الحج.. بصفتي مرشداً للحجاج.. ولأنني تأخرت بعض الشيء.. فلم يبق لي أحد أرشده...
وفيما كنت أقف يائسًا.. سألني أحد الأتراك..الذي بدا وكأنه شخص بسيط.. إعتقدت أنه ليس غنيًا بالقدر الكافي..
بالنظر إلى ماكان يرتديه على رأسه..!!.
فقال لي : أيمكنك أن تعمل لدي مرشداً في الحج...
ونظرا لحاجتي قبلت اقتراحه.. مع قناعتي بأنني لن أحصل منه على الكثير.. وفكرت في عائلتي.. وحاجتي إلى الإنفاق عليها.. فبدأت عملي معه.. وكنت دليله.. طوال فترة الحج..
وفي النهاية.. انتهى موسم الحج.. وجاء وقت الرحيل..
فطلبني ذلك الشخص الذي لم يتحدث كثيراً.. طوال فترة الحج.. والذي بدا من سلوكه أنه إنسان طيب..
وقال لي : خذ هذا المظروف.. ولا تفتحه حتى أغيب عن عينيك.. واذهب به فوراً إلى والي مكة.. وأخذ مني وعداً جادًا.. بألا أفتحه إلا بين يدي الوالي.. فذهبت من فوري.. إلى مكة... وطلبت مقابلة الوالي.. فلما أذنوا لي بالدخول.. وقفت بين يديه.. وقلت سيدي الوالي.. هذا المظروف أعطاني إياه شخص لا أعرفه.. كنت مرشدا له طوال فترة الحج.. وأخذ علي العهد ألا أفتحه إلا بين يديك.. وما أن فتحته حتى نهض الوالي على قدميه...
وقال بدهشة : ختم السلطان عبد الحميد.
فتحجرت في مكاني.. من شدة استغرابي.. وتساءلت في نفسي.. هل هذا الذي كنت دليله طوال فترة الحج.. هو خليفة المسلمين السلطان عبد الحميد خان..
وكان داخل الرسالة أمرا إلى الوالي.. بأن يعطيني داراً كبيرة.. وأن يخصص لي.. ولأبنائي معاشًا مدى الحياة..
و عند سؤال الخليفة عن سبب ذهابه للحج وحيدا اجاب :
انا اقف ببيت الله كعبدا له و احج اليه  و انا صاغرا له خاشعا خائفا متذللا لا ملكا او خليفة او حاكم ، فمن انا امام الله ، فأنا عبد وخادم لملك الملوك .. المصدر 📚.الحج نية صادقة
من كتاب مذكرات عبد الحميد الثاني.📚
رحمه الله رحمة واسعة*♻️شاركنا الأجر في النشر*
.⭕ *1️⃣أثر جميل قبل الرحيل*  *https://chat.whatsapp.com/IzYN7mAbHCC7Mg4dmqjZJe*

                       ⭕ *.2️⃣ أثر جميل قبل الرحيل*               
*https://chat.whatsapp.com/CrpT4jgw6gk6It
🕊️🌹.    *سنرحل جميعا ويبقى الاثر* .


محمود عمر القوتلي, في ذمة الله(آل القوتلي وآل القاسم)


 

Saturday, July 23, 2022

حراك إحتجاجي خجول في صيدا... وأزمة خبز تلوح في المدينة

 
صيدا البحرية ـ نداء الوطن,محمد دهشة
لا تهدأ عملية تركيب الواح الطاقة الشمسية في صيدا فوق أسطح المباني وحتى على الشرفات تفادياً للاكتواء بنار فواتير اشتراك المولدات الخاصة المرتفعة، بينما على الارض يجري وضع خزانات مياه جديدة واضافية من اجل تعبئتها، قبل سحبها بمضخات فردية الى الخزانات العلوية، والناس يشكون ويركضون للحصول على أبسط حقوقهم في قبض الرواتب والعيش بكرامة. مشاهد قليلة تتنقل بين احياء المدينة، لكنها تختصر حياة الصيداوي في يومياته في ظل الازمات الخانقة وتلاحقها الواحدة تلوى الاخرى، تضاف اليها ازمة الخبز التي بدأت تلوح في الافق نتيجة نفاد وشح كميات الطحين، وتفاعل قضية عمال معمل معالجة النفايات الصلبة في سينيق الذين اعلنوا الاضراب للمطالبة بدفع رواتبهم بانتظام وزيادتها لتتناسب مع نسبة الغلاء واكلاف المعيشة، على وقع تراكم النفايات في الشوارع في مشهد مقزز، تفوح منها الروائح الكريهة وتنتشر الحشرات والقوارض مع ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة صيفاً.
وفي محاولة لرفع الصوت الاعتراضي على التدهور السريع ومطالبة المسؤولين بالقيام بواجباتهم، نزل بعض الناشطين في مجموعات حراك صيدا الى الشارع، ولكنه كان حراكاً خجولاً ودون المتوقع، حيث تجمع العشرات عند ساحة النجمة وسط المدينة واقفلوا الطريق بأجسادهم لبعض الوقت، قبل ان ينتقلوا الى الشارع المجاور – حسام الدين الحريري ويقطعوا الطريق بأغصان الاشجار المشتعلة وبحاويات النفايات التي تراكمت في الاحياء، نتيجة اضراب العمال في معمل سينيق. وأكدت الناشطة في الحراك ميادة حشيشو لـ»نداء الوطن» ان التحرك «جاء للتعبير عن وجعنا، لم نعد نحتمل أكثر تداعيات الازمات الحياتية والخدماتية، لا كهرباء، لا مياه، لا إشتراك بسبب الفواتير الغالية، لا خبز حتى، ماذا بقي للعائلات الفقيرة والمستورة والمتعففة كي تعيش؟ نزلنا الى الشارع لندعو ابناء المدينة للتحرك والمطالبة بحقوقهم والدفاع عن كرامتهم وعدم الاكتفاء بالتعبير عن الغضب على الفايسبوك ومجموعات التواصل الاجتماعي، والمطلوب تحركات احتجاجية جدية لردع المسؤولين في هذه الدولة الفاسدة من السير بنا نحو الاسوأ، ونخشى ان يأتي علينا يوم لاحقاً نترحم فيه على هذه الايام العصيبة لاننا مقبلون على المجهول المخيف».
والمجهول ذاته، عبّر عنه الناشط سهيل الصوص، رافعاً لافتة تعبر عن وجع الناس مع الغاز والبنزين، بالقول: «نخشى ان نصل الى يوم لا يستطيع فيه الاب اعطاء ابنه الطالب مصروفه اليومي او اجرة التاكسي الى المدرسة لتلقي العلم، المشهد قاتم ويجب مواصلة التحركات الاحتجاجية لتحقيق ما نريده اليوم قبل الغد».
مطالب العمال
وفي محاولة للحصول على حقوقهم، بدأ عمال المعمل تحركات نحو القوى السياسية، فزاروا النائب الدكتور اسامة سعد لشرح معاناتهم مع الادارة من تسويف ومماطلة حيث شكا بعضهم من صعوبة العمل وسط اكوام النفايات والمخاطر الصحية والبيئية وغياب الاجراءات الوقائية، وقد اصيب بعضهم فيما نجا بعضهم الآخر من اصابات محتملة.
وتابعت العمة بهية الحريري القضية، فاتصلت بمدير شركة IBC المشغلة للمعمل أحمد السيد وأكدت على ضرورة تسريع صرف رواتب العمال والموظفين وزيادتها في ظل الأزمة الاقتصادية، وتبلغت لاحقاً من السيد أنه سيتم صرف الرواتب لعمال وموظفي المعمل بدءاً من الجمعة.
أزمة رغيف
ومع المحاولات، بدأت تلوح في الافق ازمة الخبز، بعدما توقفت بعض الافران عن العمل نتيجة نفاد الطحين، فيما حرصت أخرى على اعداد كميات محدودة وبيع ربطة واحدة لكل زبون، وسط انتظار في صفوف خارج ابوابها، بينما اعلنت ثالثة عزمها عن التوقف عن العمل اليوم اذا لم تتوفر المادة. وناشد رئيس نقابة أصحاب الأفران في صيدا والجنوب زكريا العربي القدسي وزير الإقتصاد ونواب وفاعليات صيدا السعي لزيادة الكميات المخصصة للمدينة وضواحيها من الطحين المدعوم، متسائلاً: «هل يعقل أن لا تتعدى كميات الطحين المدعوم التي ترسل الى الأفران في منطقة واسعة مثل صيدا وضواحيها بما تضم من كثافة سكانية ومؤسسات ومرافق ما يعادل التسعة أطنان تقريباً؟ علماً أنها بحاجة الى حوالى 25 طناً يومياً لأن عدم تأمين هذه الحاجة من الطحين، يجعلنا على أبواب أزمة رغيف جديدة في المدينة، وبالتالي لن تتمكن الأفران من الإستمرار بهذا الوضع».
وقال علي المصري لـ»نداء الوطن» وهو ينتطر دوره وسط طابور: «لقد بات همنا اليومي تأمين ربطة خبز
واحدة، شوفوا لوين وصلنا؟ الى الحضيض. بئس الدولة التي لا تحترم مواطنيها ولا تؤمن لهم العيش الكريم
».